Home

وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ أي سورة

القرآن الكريم - تفسير ابن كثير - تفسير سورة الحاقة - الآية

وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ (6) ( وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر ) أي : باردة . قال قتادة والربيع والسدي والثوري : ( عاتية ) أي : شديدة الهبوب . قال قتادة : عتت عليهم حتى نقبت عن أفئدتهم .وقال الضحاك : (..... tafasir التفاسيــرTranslations التراجــم. Printable Version واجهة. تفسير وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ. ( وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر ) أي : باردة . قال قتادة والربيع والسدي والثوري : ( عاتية ) أي : شديدة الهبوب . قال قتادة : عتت عليهم حتى نقبت عن أفئدتهم . وقال الضحاك : ( صرصر ) باردة ) عاتية ) عتت عليهم بغير رحمة ولا بركة

تفسير القرطبي. قوله تعالى { وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر} أي باردة تحرق ببردها كإحراق النار؛ مأخوذ من الصر وهو البرد؛ قاله الضحاك. وقيل : إنها الشديدة الصوت. وقال مجاهد : الشديدة السموم. { عاتية} أي عتت على خزانها فلم تطعهم، ولم يطيقوها من شدة هبوبا؛ غضبت لغضب الله. وقيل : عتت على. قال; ( وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ) ولو كان الخبر عن ثمود بالسبب الذي أهلكها من أجله، كان الخبر أيضا عن عاد كذلك، إذ كان ذلك في سياق واحد، وفي إتباعه ذلك بخبره عن عاد بأن هلاكها كان بالريح.

تفسير سورة الحاقة الآية 6 تفسير ابن كثير - القران للجمي

وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَة

  1. ما فسره الإمام الزركشي من سورة الحاقة ﴿ وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ﴾ [الحاقة: 6] قال رحمه الله: قيل في قوله تعالى: ﴿ بِرِيحٍ صَرْصَرٍ ﴾ ولم يقل: صرصرة كما قال: ﴿ بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ
  2. {وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ} أي: قويَّةٍ شديدةِ الهبوبِ لها صوتٌ أبلغُ مِن صوتِ الرَّعدِ القاصفِ {عَاتِيَةٍ} أي: عتَتْ على خزَّانِها، على قولِ كثيرٍ مِن المفسِّرينَ، أو.
  3. اشترك وفعل التنبيهات في قناة الشيخ صالح المغامسي لكي يصلك كل جديدhttps://bit.ly/2jnbttJبرنامج مع.
  4. وقوله : وأمّا عادٌ فأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عاتِيَةٍ يقول تعالى ذكره : وأما عاد قوم هود فأهلكهم الله بريح صرصر ، وهي الشديدة العصوف مع شدّة بردها عاتَيَةٍ يقول : عتت على خزانها في الهبوب ، فتجاوزت في الشدّة والعصوف.
  5. وهو عذاب الله عذب به قوم عاد لما كفروا بربهم.{وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُواْ بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ} [الحاقة:6]. {فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً
  6. وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية وأما عاد فأهلكوا بريح باردة شديدة الهبوب, سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية

سورة الحاقة - سورة 69 - عدد آياتها 52 بسم الله الرحمن الرحيم وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ أي: قوية شديدة الهبوب لها صوت أبلغ من صوت الرعد [القاصف] عَاتِيَةٍ [أي: ] عتت على خزانها، على قول كثير من المفسرين، أو عتت على عاد وزادت على الحد. سورة الحاقة: الْحَاقَّةُ ﴿1﴾ مَا الْحَاقَّةُ ﴿2﴾ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ ﴿3﴾ كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ ﴿4﴾ فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ ﴿5﴾ وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ﴿6﴾ سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ. الله سبحانه يقول ( وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا) اذن بقية من عاد هالكة هي صفة لـ بؤرة المشهد لـ ( فَهَلْ تَرَى لَهُمْ) والرؤيا في (باقية) ابقت مراصد الاية قائمة في زمننا وعلينا ان اردنا ان يكون القرءان ذو ولاية عقلانية علينا ان نبحث تلك الاية لنرى البقية الهالكة واول ما نبدأ بمعرفة المقاصد الشريفة في (عاد

سورة الحاقة الآية 6 - Quran

قوله تعالى : ( وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية ) الصرصر الشديدة الصوت لها صرصرة وقيل : الباردة من الصر كأنها التي كرر فيها البرد وكثر ، فهي تحرق بشدة بردها ، وأما العاتية ففيها أقوال (وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ ) أي: قوية شديدة الهبوب لها صوت أبلغ من صوت الرعد [ القاصف ] (عَاتِيَةٍ ) [ أي: ] عتت على خزانها، على قول كثير من المفسرين، أو عتت على عاد وزادت على. [سورة الحاقة: آية 6]: {وأمّا عادٌ فأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صرْصرٍ عاتِيةٍ (6)}. {وأمّا عادٌ فأُهْلِكُوا} سبق إعراب مثيلها {بِرِيحٍ} متعلقان بالفعل {صرْصرٍ عاتِيةٍ} صفتان لريح..[سورة الحاقة: آية 7]

قوله تعالى : وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر أي باردة تحرق ببردها كإحراق النار ; مأخوذ من الصر وهو البرد ; قاله الضحاك . وقيل : إنها الشديدة الصوت . وقال مجاهد : الشديدة السموم . عاتية أي عتت على خزانها فلم تطعهم ، ولم يطيقوها من شدة هبوبها ; غضبت لغضب الله 069 : سورة الحاقة بدون تشكيل. الحاقة (1) ما الحاقة (2) وما أدراك ما الحاقة (3) كذبت ثمود وعاد بالقارعة (4) فأما ثمود فأهلكوا بالطاغية (5) وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية (6) سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية (7) فهل ترى لهم من باقية (8. قالب:قرآن-سورة 69 آية 6. من ويكاموس، القاموس الحر. اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث. وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ما فسره الإمام الزركشي من سورة الحاقة ﴿ وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ﴾ [الحاقة: 6] قال رحمه الله: قيل في قوله تعالى: ﴿ بِرِيحٍ صَرْصَرٍ ﴾ ولم يقل: صرصرة كما قال: ﴿ بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ.

قوم عاد عظام الأجرام طوال القامات أقرب لصفة آدم من بقية البشر، كان يأتي أحدهم على الصخرة العظيمة، فيحملها ويلقيها على الحي فيهلكهم، قال معمر: كان الرجل منهم طوله خمسمائة ذراع والقصير منهم طوله ثلاثمائة ذراع، وزعم قتادة أن طول الرجل منهم اثنا عشر ذراعًا، وقال أبو عبيدة: ذات. اثار قوم عاد. قال الله تعالى : ألم ترَ كيف فَعل ربُّك بعاد. إِرم ذاتِ العمادِ. التي لم يُخلَقْ مثلها في البلاد سورة الفجر, الآيات 9,8,7 وقال تعالى :وأمَا عادُ فأُهلكوا بريحٍ صَرصَرٍ عاتية وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر وإيضاح ذلك أن الآية فيها جمع وتفريق فلو قيل أهلك هؤلاء بالطغيان على أن ذلك سبب جالب وهؤلاء بالريح على أنه سبب آلي لم يكن طباق إذ جاز أن يكون هؤلاء أيضا هلكوا بسبب الطغيان وهذا معنى قول.

كانت السحب محملة بريح صرصر عاتية أهدمت قصورهم ومبانيهم وقد كانت تحمل الواحد منهم عالياً ليسقط مفصولة رأسه عن جسده حتى هلكوا عن آخرهم، يقول تعالى في سورة الحاقة الآية 7،6 (وَأَمَّا عَادٌ. { وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ } أي: قوية شديدة الهبوب لها صوت أبلغ من صوت الرعد [القاصف] { عَاتِيَةٍ } [أي: ] عتت على خزانها، على قول كثير من المفسرين، أو عتت على عاد وزادت على. { وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ (6) } قال: ( وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ) ولو كان الخبر عن ثمود بالسبب الذي أهلكها من أجله، كان الخبر أيضا عن عاد كذلك، إذ كان ذلك في. السؤال الأول: قال تعالى في سورة الحاقة وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية قال الشيخ السعدي : {عاتية} أي عتت على خُزانها على قول كثير من المفسرين ، أو عتت على عاد ، وزادت على الحد المطلوب

فأما ثمود فأهلكوا بالصيحة التي جاوزت الحد في شدتها. 6: وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ: وأما عاد فأهلكوا بريح باردة شديدة الهبوب. فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ 5. So as for Thamud, they were destroyed by the overpowering [blast]. وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ 6. And as for 'Aad, they were destroyed by a screaming, violent win

﴿وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ﴾ 6. Ad tayfası isə hədsiz so­yuq və şid­dətli küləklə yox edildi ما هي عقوبة قوم عاد؟ قال الله - تعالى - في سورة الحاقة كذّبت ثمود وعاد بالقارعة، فأُهلكوا بالطاغية، وأما عاد فأهلكوا بريح صرصرٍ عاتية سخرَّها عليكم سب

الحكم التجويدي في قولة تعالي لهم م وهي لونُ من ألوان العذاب التي أهلك الله تعالى فيها قوم عاد، وقد ذًكرت في قوله تعالى ((وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ)) 6 سورة الحاقة وقد ذكرناه، وهو في ثمود. والثّالث: بمعنى مجاوزة الرّيح حده أشار إليه بقوله: ويقال: طغت على الخزّان، وهو في قضيّة قوم عاد، وهو قوله تعالى: (وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية) (الحاقة: 6) ) سورة الحاقة وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ وأمَّا عاد فأُهلِكوا بريح باردة شديدة الهبوب, سلَّطها الله عليهم سبع ليال وثمانية أيام متتابعة, لا تَفْتُر ولا تنقطع. قصة عاد قوم هود. عرضت سورة الحاقّة قصة النبيّ هود -عليه السّلام- مع قومه عاد، وتكذيبهم لنبيّهم، وبيان عاقبتهم، قال الله -تعالى-: (وَأَمّا عادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عاتِيَةٍ. ص4 - كتاب تفسير القرآن الكريم أسامة سليمان - تفسير قوله تعالى وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية - المكتبة الشامل

وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتي

نص سورة الحاقة ﴿4﴾فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ﴿5﴾وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ﴿6﴾سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ. وَأَمَّا عَاد فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَر أَيْ بَادِرَة قَالَ قَتَادَة وَالسُّدِّيّ وَالرَّبِيع بْن أَنَس وَالثَّوْرِيّ عَاتِيَة أَيْ شَدِيدَة الْهُبُوب قَالَ قَتَادَة عَتَتْ عَلَيْهِمْ حَتَّى نَقَبَتْ. ( وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ* سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً فَتَرَى القَوْمَ فِيْهَا صَرْعَى كَأَنَّهمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ. سورة الحاقة . بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ (6). سورة الحاقة - سورة الحاقة مكتوبة. سورة الحاقة كاملة. سورة مكية .آياتها 52 . وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ (6) سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ.

فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ (5) وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ (6) سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى. [سورة الحاقة: آية 6]: {وأمّا عادٌ فأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صرْصرٍ عاتِيةٍ (6)}. قوله تعالى: {وأمّا عادٌ فأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صرْصرٍ عاتِيةٍ} [6] وهذه استعارة. والمراد بالصّرصر: الباردة ﴿وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ﴾ [69:6] أي: قوية شديدة الهبوب لها صوت أبلغ من صوت الرعد [القاصف] ﴿عَاتِيَةٍ﴾[69:6] [أي: ] عتت على خزانها، على قول كثير من المفسرين، أو عتت.

وقوله: ( وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ) يقول تعالى ذكره: وأما عاد قوم هود فأهلكهم الله بريح صرصر، وهي الشديدة العصوف، مع شدة بردها، ( عَاتِيَةٍ ) يقول: عتت على خزانها. ويقال: أهلكوا بالرجفة الطاغية، كما قال في قصته بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عاتِيَةٍ يعني: عتت على خزانها، فذلك قوله: وَأَمَّا عادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عاتِيَةٍ يعني: باردة يعني إعراب سورة الحاقة بسم الله الرحمن الرحيم ﴿ الْحَاقَّةُ * مَا الْحَاقَّةُ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ * كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ * فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ * وَأَمَّا عَادٌ.

تفسير سورة الحاقة[ من الآية (1) إلى الآية (8) ] - معهد

بينما في الحاقة قال وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ) (6) . زاد العتو على الصرصر . هناك قال فقط رِيحًا صَرْصَرًا فِي يَوْمِ نَحْسٍ مُّسْتَمِرٍّ ) . أما هنا قا يُقدم لكم موقع معلومات في هذا المقال أسباب نزول سورة الحاقة ومكان نزولها بالإضافة إلى سبب تسميتها وفضلها، حيث أنها واحدة من سور المفصل. {وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ. الْحَاقَّةُ ﴿۱﴾ مَا الْحَاقَّةُ ﴿۲﴾ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ ﴿۳﴾ كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ ﴿٤﴾ فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ ﴿٥﴾ وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ. (فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ) قمة الابداع والامتاع مع شيخ القراء عبد الباسط عبد.. وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية 6 - وأما عاد فأهلكوا بريح ؛ أي بالدبور؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم - نصرت بالصبا؛ وأهلكت عاد بالدبور؛ صرصر ؛ شديدة الصوت؛ من الصرة الصيحة؛ أو باردة؛ من الصر؛ كأنها التي كرر فيها البرد.

سورة الحاقة مكتوبة كاملة بالتشكي

وَ أَمَّا عادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عاتِيَةٍ «6» وَ أَمَّا عادٌ: و اما قبيله عاد كه پيغمبرشان حضرت هود عليه السّلام بود، فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عاتِيَةٍ: پس هلاك شدند به باد سخت سرد كه به جهت فرط شدت. إعراب سورة الحاقة. سورة الحاقة 1 - {الْحَاقَّةُ } الحاقة مبتدأ. 2 - {مَا الْحَاقَّةُ } الجملة خبر {الْحَاقَّةُ } في الآية السابقة. 3 - {وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ إعراب سورة الحاقة. .إعراب الآيات (1- 8):{الْحَاقَّةُ (1) مَا. وَ أَمَّا عادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عاتِيَةٍ «6» سَخَّرَها عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيالٍ وَ ثَمانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً فَتَرَى الْقَوْمَ فِيها صَرْعى‌ كَأَنَّهُمْ أَعْجازُ نَخْلٍ خاوِيَةٍ «7» فَهَلْ تَرى. 110 - (ريح عاد) تضرب مثلا فى الإهلاك والإفناء لقوله تعالى {وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية} الآية وقال تعالى {وفي عاد إذ أرسلنا عليهم الريح العقيم ; قصة قوم عاد تحتوي خزانة الكتب على أمهات كتب العلوم الشرعية بفروعها المختلفة، والتي تعد رافدا مهما للباحثين المختصين وغير المختصين من زوار الموقع، مما يؤدي إلى نشر الوعي الديني لدى المسلمين وتعميق انتمائهم للإسلام وفهم قضاياه.

إعراب سورة الحاقة - Aluka

أن الدلماتي هو أكبر فصائل البجع، ويزن 13 كج، وباعه 3.5 م.; أن كل 5 ثوانٍ يتآكل من التربة ما يعادل ملعب كرة قدم، وهو ما يهدد مستقبلنا الغذائي.; أن مكملات ڤيتامين د لمن هم فوق سن الخمسين تخفض وفيات السرطان بنسبة 13% سنوياً استعرضت الآيات في بداية سورة الحاقة أمر القيامة وأهوالها وذكر بعض الأمم السابقة المكذبة برسل ربها وما حل بها من الهلاك بسبب تكذيبها؛ حتى لا يسلك مسلكهم من يجيء بعدهم فيلقى ما لقي أولئك من الهلاك والدما سورة الحاقة مكتوبة, سورة الحاقة PDF, سورة الحاقة قراءة سورة الحاقة بالتشكيل, سور القرآن الكريم, تحميل استماع القرآن الكريم على الجوال mp3 كاملا بروابط مباشرة وسريع * * * وقوله: ﴿وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ﴾ يقول تعالى ذكره: وأما عاد قوم هود فأهلكهم الله بريح صرصر، وهي الشديدة العصوف، مع شدة بردها، ﴿عَاتِيَةٍ﴾ يقول: عتت على. وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ↓ وأما عاد فأهلكوا بريح باردة شديدة الهبوب

القرآن الكريم/سورة الحاقة وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ (6) سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا. وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ أي: باردة، قال قتادة والسدي والربيع بن أنس والثوري: عاتية أي شديدة الهبوب، قال قتادة: عتت عليهم حتى نقبت عن أفئدتهم، وقال الضحاك: صرصر. سورة الحاقة فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ (5) وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ (6) سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ.

سورة الحاقة فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ. إعراب سورة الحاقة بِالْقَارِعَةِ * فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ * وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ * سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ. تناسب فواتح سورة القلم مع خواتيمها وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ (6)) إستدرجهم وأملى لهم حتى أهلكهم. أُملي لهم يعني أؤجل لهم أدعهم يفعلون إلى أن أهلكهم

وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ سورة الحشر - سورة 59 - عدد آياتها 24 بسم الله الرحمن الرحيم سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَهُوَ. فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ . { الحاقَّةُ} من أسماء يوم القيامة، لأن فيها يتحقق الوعد والوعيد، ولهذا عظَّم اللّه أمرها فقال: { وما أدراك ما الحاقَّة} ، ثم ذكر تعالى إهلاكه الأمم المكذبين بها فقال تعالى.

صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ وقوله: ( وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا

The Holy Quran - القرآن الكريم, سورة الحاقة - سورة 69 - عدد آياتها 52 وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ (6) سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ. وتأمّل جزالة الألفاظ في الآيات التي تصف العذاب، ففي قوم ثمود الصيحة طاغية (فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ) وفي قوم عاد الريح عاتية (وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ. ( وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية ) : وأما عاد فأهلكوا بريح باردة شديدة الهبوب. وعنى معنى ( سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية ) فأما ثمود فأهلكوا بالطاغية (5) وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية (6) سخرها عليهم سبع ليال وثمانية فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ: مقطع قصير من تدبر سورة الحاقة وقال السدي : ( فأهلكوا بالطاغية ) قال : يعني : عاقر الناقة . ( وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر ) أي : باردة . قال قتادة والربيع والسدي والثوري : ( عاتية ) أي : شديدة الهبوب

فضل سورة الحاقة عظيم فهي إحدى السور المكية، وهي في الجزء التاسع والعشرين وفي الحزب السابع والخمسين، رقمها من حيث الترتيب في المصحف الشريف 69، عدد آياتها 52 آية، سميت بسورة الحاقة لأنها ابتدأت ب الحاقة * ما الحاقة. وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ [الحاقة:6]، أي: طاغية، سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا [الحاقة:7]، أي: قاطعة حتى حسمتهم عن بكرة. - وقال الله تعالى: (وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ*سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية فهل ترى لهم من باقية) سورة. (وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ) أي ريحٍ مهلكة باردة , عتت عليهم بغير رحمة ولا بركة 【مع القرآن】 ____ ورد لفظ الرياح في القرآن 10 مرات في 10 مواضع مُختلفة في كتاب الله. ثانياً: ذكر الله تعالى كيفية تعذيبه لقوم عاد في عدة مواضع من كتابه مجملا ومفصلاً وسوف اكتفي بمواضع التفصيل وهي ما جاء في سورة فصلت (فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي أَيَّامٍ.

أهلكهم الله بمخلوق لا يرى بالعين.. هو الريح.. (وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية).. وسمى الله ذلك العقاب (عذاب الخزي).. إي والله بالريح.. لا طوفان ولا صاعقة ولا نار ولا حجارة.. بل بالريح. سورة الحاقة - سورة 69 - عدد آياتها 52 بسم الله الرحمن الرحيم الْحَاقَّةُ مَا الْحَاقَّةُ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ وَأَمَّا.

ثالث الأدلة القرآنية قوله تعالى: وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية، سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية، فهل ترى لهم من باقية في أواخر القلم قال تعالى: (فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ (44) وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ (45)) وضرب مثلاً لهؤلاء في الحاقة: (ثَمُودُ وَعَادٌ. سـورة الحاقة مكـتـوبة بالتشكيل و سـهـلـة الـحـفـظ. فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ ﴿٥﴾. وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ﴿٦﴾. سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ. وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ﴿ ٦ ﴾ سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ.

(1) من قوله تعالى {الحاقة ما الحاقة} الآية 1 إلى قوله

تفسير قوله تعالى: وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ